جمهورية السودان  
وزارة الشباب والرياضة
Ministry of Youth and Sports
   
 
 
الرئيسية<<
 
ما رايك في الموقع
ممتاز
جيد
متوسط
دون ذلك
 
 
 
قصر الشباب والأطفال
افتتح قصر الشباب والأطفال في 29 مايو 1977م في عهد الرئيس الأسبق جعفر محمد نميري وهو هدية من كوريا الشمالية لتدريب وتأهيل الشباب والأطفال في المناشط المختلفة.

كان يتبع لوزارة الشباب والرياضة ثم آلت تبعيته لوزراة التربية ومرة آخرى لوزارة التخطيط الإجتماعي ثم عادت تبعيته مرة أخرى لوزارة الشباب والرياضة عندما أصدر الفريق الركن عمر حسن أحمد البشير قراراً بإنشاء وزارة الشباب والريا...ضة تحت رعاية السيد الوزير الأستاذ حسن عثمان رزق.

الموقع:

يحتل قصر الشباب والأطفال موقعا استراتيجياً في مدخل محافظة أمدرمان مطلاً على مقرن النيلين في مساحة واسعة.

مباني القصر:

يتكون مبنى القصر من خمسة طوابق بجانب طابق أرضي مفتوح على ثلاثة إتجاهات يصلح لمختلف الأنشطة

يهدف قصر الشباب والأطفال إلى تدريب وتأهيل الفاقد التربوي لمرحلة الأساس من أبناء الفقراء وأبناء الشهداء والأيتام ومصابي العمليات.

تحتوي الطوابق الخمس على:

الطابق الأول: مكتب المدير العام – مكاتب تنمية الأسرة- قسم التصوير (فيديو – فوتوغراف) قاعة الإلكترونيات.

الطابق الثاني: مكتبة ثقافية شاملة – مكاتب العلاقات العامة والإعلام.

الطابق الثالث: قاعات كمبيوتر تم تأهيلها بعدد 60 جهاز كمبيوتر للداراسين.

الطابق الرابع: الإداراة الثقافية بأقسامها المختلفة (لغة انجليزية – دعوة وغعلام – سكرتارية – ترجمة).

الطابق الخامس: الإدارة الفنية بأقسامها ( الموسيقى – الدراما – الخط العربي – الرسم والتلوين)

ملحقات مباني القصر وتشمل:-

صالة رياضية بمواصفات عالمية تمارس فيها الأنشطة الرياضية مثل تنس الطاولة، الكارتيه، التاكندو والسلة والطائرة وخلافه.

حوض سباحة يجري تشييده بمواصفات عالمية لخدمة محبي السباحة داخلياً وخارجيا ًوتدريب الأطفال والنشئ وكذلك يخدم مصابي العمليات. وهو أول حوض سباحة يجري تشييده بمدينة أم درمان ويمكن أن يستقبل المنافسات الداخلية والخارجية.

قاعة للسينما والمسرح وصالة عرض وملحقاتها.

صالة معارض كبرى تصلح لإقامة معارض المؤتمرات.

قاعة الشهيد دكتور محمد أحمد عمر وتسع حوالي 300 شخص.

مبنى من طابقين للإدارة.

ثلاثة جملونات كبيرة للإدارة الحرفية لتصنيع وتدريب الشباب على الآليات الصغيرة والحرفية.

ملاعب لكرة السلة والكرة الطائرة في الفناء الخارجي .

مسجد يستوعب عدداً كبيراً من الموظفين والدارسين بالقصر.

مسرح صيفي لإثراء الحركة الثقافية يتسع لعدد 1000 شخص.

دور القصر في رعاية وتأهيل الشباب:-

1- يتمثل الدور الأساسي لقصر الشباب والأطفال في تأهيل الشباب والأطفال والفاقد التربوي في المجالات الآتية:-

أ‌- التدريب الحرفي ويتمثل في (الخراطة، اللحام ، الكهرباء العامة، كهرباء السيارت، الإلكترونيات، تبريد وتكييف، طاقة شمسية وتم إضافة النجارة والحدادة والبرادة والتركيبات الصحية والمباني والرسم الهندسي).

ب‌- التدريب السنوي ويتمثل في (الإقتصاد المنزلي، التفصيل ، أشغال الإبرة، إنتاج حيواني، إنتاج زراعي، الرسم على الزجاج، حلقات عامة وحلقات خاصة).

ت‌- إدارة البرامج الثقافية تتمثل في (سكرتارية، دعوة وإعلام، ترجمة، لغة انجليزية، برامج ثقافية ومحاضرات فكرية).

ث‌- الفنون (الموسيقى، الدراما، المسرح ،مسرح الطفل، الخط العربي، تصوير فوتغرافي، تصوير فيديو).

2- الهدف الثاني لقصر الشباب والأطفال يتمثل في تخريج كوادر تساعد في سد النقص في التخصصات المهنية والحرفية وصقل العمالة المدربة للإسهام في مشروعات التنمية.

يتخرج في قصر الشباب والأطفال حوالي(1500) دارس ودارسة سنوياً ( ألف وخمسمائة دارس ودارسة) في مختلف التخصصات بدرجة دبلوم عام لمدة ثلاثة سنوات وكورسات لمدة 6 أشهر.

ولقد بلغت جملة خريجي القصر حتى عام 2002م عدد 30.000 دارس ودارسة (ثلاثون ألف دارس ودارسة). وعلى سبيل المثال:

خرج قصر الشباب والطفال مجموعة من أعضاء الفرق الموسيقية المشهورة مثل (السمندل وعقد الجلاد).

هذا بجانب كوادر منتخب الفريق القومي لكرة الطائرة وتنس الطاولة كذلك يغذي خريجو القصر الأندية والفرق القومية بالكوادر بجانب تخريج كوادر مقتدرة للكرة الطائرة في السودان.

الجدير بالذكر أن قصر الشباب والأطفال يغذي معهد الموسيقى والمسرح بالكوادر وهنالك تعاون بين القصر ومراكز تدريب الشباب بالولايات المختلفة.

ولقد أسهم قصر الشباب والأطفال إسهاماً مقدراً في إثراء الحياة الثقافية والفنية عبر الندوات والمهرجانات والبرامج الثقافية المختلفة.

وهنالك مخيم صيفي لطلاب مرحلة الأساس خلال العطلة الصيفية، ويشتمل على برامج عامة وبرامج خاصة.

ولأهمية هذا الصرح ودوره الفاعل في تأهيل الشباب والفاقد التربوي بدا الأستاذ حسن عثمان رزق وزير الشباب والرياضة والذي يعتبر القصر رافداً من روافد وزارته بالتأهيل حيث بدأ بالصالة الرياضية والتي تم تأهيلها بمواصفات عالمية.

ويستمر التأهيل ليشمل منشآت القصر المختلفة ودعم كافة الأقسام بالمعدات التي تساعد في تحقيق رسالة القصر وإنشاء أقسام جديدة حسب متطلبات العصر وتخريج كادر مؤهل يسهم في دفع عجلة التنمية بالبلاد.