ختام قافلة الجنينة بحضور وزيرة الشباب والرياضة ووالى ولاية غرب دارفور..

اختتمت بالجنينه فعاليات قافلة الدعم والإسناد التي سيرتها وزارة الشباب والرياضة الاتحادية الى ولاية غرب دارفور وذلك بحضور وتشريف وزيرة الشباب والرياضة هزار عبدالرسول ووالي الولاية خميس عبدالله وأعضاء حكومته وعدد من قادة العمل الشبابي والرياضي بالوزارة فضلا عن رموز واعيان الادارة الأهلية ورفع شباب معسكرات النازحين شعارات ذات مضامين تنادي بالسلام والوحدة والتعايش السلمي عبر لافتات مثل (بالرياضة نبني ما دمرته الحرب) في تأكيد حقيقي يجسد مفهوم العمل الرياضي وامانيهم وأحلامهم بإنزال هذه الشعارات الى واقعا معاش وطي صفحة النزاعات التي حسب شعاراتهم انكوى بنيرانها مواطن الولاية وعبر عدد من شباب المعسكرات عن سعادتهم بزيارة الوزيرة هزار الي الولاية وزيارتها للشباب في معسكرات النازحين واعتبروها حدثا فريدا كونها تمثل الزيارة الأولى من نوعها مجددين العزم على تطبيق ما سمعوه خلال جلسات المحاضرات الى واقع فعلي تحقيقا لشعار السلام والوحده تقديم دعم مالي ومعدات وأدوات رياضية لعدد من الفرق قدمت قافلة الشباب والرياضة دعما ماليا لعدد من الفرق التي تمثل مراكز إيواء (كريدنق اردمتا وابوذر) بالاضافة التي تقديم معدات وأدوات رياضية عبارة عن زي رياضي وشباك للطائرة والقدم وكور قدم الطائرة وذلك تشجيعا للممارسة الرياضة وتطويرها في معسكرات النازحين