وزارة الشباب والرياضة تكمل جاهزيتها لتسيير قافلة شبابية رياضية الى ولاية غرب دارفور

تحت رعاية وزيرة الشباب والرياضة الاتحادية الاستاذه هزار عبدالرسول أكملت الوزارة كافة تحضيراتها لتسيير قافلة شبابية رياضية الى ولاية غرب دارفور وذلك في إطار استراتيجية الوزارة وموجهاتها الداعمة لترسيخ معاني السلام في ربوع البلاد وإنفاذا لسياسات مجلس الوزارة وحرصه على المزيد من تفعيل النشاط الرياضي والشبابي تحقيقا لمعاني السلام والوحده وترسيخا لمبدأ التعايش السلمي ورتق النسيج الاجتماعي بين أبناء الوطن. وتضم القافلة التي تترأسها وزيرة الشباب والرياضة الاستاذة هزار عبدالرسول دكتور حمدالنيل إسماعيل وكيل الوزارة والاستاذ سيد الهادي مدير الإدارة العامة للشباب والأستاذ عبدالرحيم الحفيان مدير الإدارة العامة للرياضة والاستاذه منى عبدالقادر مديرة مكتب الوزيرة .

وأكد دكتور حمدالنيل إسماعيل وكيل الوزارة إكتمال كافة التحضيرات و الترتيبات لانطلاقة فعاليات القافلة والمقرر تدشينها صباح الاثنين الموافق 20يونيو وتستمر حتي 23 منه بحاضرة ولاية غرب دارفور (الجنينة) وكشف الوكيل أن القافلة تشتمل على زيارات ميدانية تشمل عدد من معسكرات النازحين توطئة لمعرفة أوضاع الشباب ومن ثم توزيع أدوات ومعدات رياضية بالاضافة الى أقامة يوم مفتوح شبابي ورياضي وإجراء عدد من اللقاءات مع قادة العمل بالولاية ورئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ومدراء الشباب والرياضة بالمجلس وتختتم القافلة اعمالها بندوة رياضية تتناول اهمية الرياضة في تحقيق معاني السلام بحضور وتشريف الوزيرة هزار عبدالرسول ووالى الولاية بالاضافة الى الادارات الأهلية ورهط من الاتحادات الرياضية والورقة الثانية تتناول دور المنظمات الشبابية في تحقيق التعايش السلمي وربط النسيج الاجتماعي يقدمها مدير الإدارة العامة للشباب الاستاذ سيد الهادي.

يذكر أن وزارة الشباب والرياضة تشهد هذه الأيام تحركات مكثفة وبمتابعة لصيقة من الوزيرة هزار عبدالرسول وذلك من أجل الترتيب والتجهيز لتسيير عدد من القوافل المخصصة للولايات المستهدفة تماشيا مع سياسات الوزارة وانفتاحها نحو الولايات كافة.